الرئيسية 5 الحدث 5 الحدث تزامن مع  ذكرى 11 ديسمبر و”سيال” كانت طرفا في التنظيم:  والي تيبازة يُشرف على إفتتاح الصالون الولائي للنشاطات الاقتصادية الجبلية ويتفقد معرضا للصناعات التقليدية 

الحدث تزامن مع  ذكرى 11 ديسمبر و”سيال” كانت طرفا في التنظيم:  والي تيبازة يُشرف على إفتتاح الصالون الولائي للنشاطات الاقتصادية الجبلية ويتفقد معرضا للصناعات التقليدية 

 أشرف والي تيبازة موسى غلاي ، ظهيرة هذا الاثنين 11 ديسمبر 2017، على إفتتاح الصالون الولائي للنشاطات الاقتصادية الجبلية  شعاره ” المناخ – الجوع والهجرة ، على مستوى ساحة القاعة  المتعددة الرياضات بتيبازة ، بمناسبة اليوم العالمي حول ” الضغط فوق الجبل ” بحضور السلطات المحلية ، و ممثلين عن المديريات المعنية و مؤسسة المياه والتطهير “سيال”، قبل توجه  الوفد الولائي إلى معرض الصحافة داخل القاعة تخليدا  لذكرى 11 ديسمبر 2017، حيث اطلع المسؤول التنفيذي على شؤون الولاية ، على أهم العناوين الصحفية – الكتب و المجلات الصادرة قبل و بعد الاستقلال .

هذه  التظاهرة التي كانت  مؤسسة  ” سيال ”  طرفا في تنظيمها كما صرّح السيد توبا مدير التوزيع للأخيرة  بولاية تيبازة ، لـ ” شرشال نيوز ” الى جانب  بعض المديريات المعنية على غرار قطاع الغابات – الفلاحة -الطاقة – الصناعات التقليدية و الغرفة الفلاحية ، فإن الهدف الرئيسي من المشاركة في الصالون الولائي للنشاطات الاقتصادية الجبلية ، هو تحسيس المواطن و جميع الأطراف المعنية بأهمية إستغلال المناطق الجبلية ذات  المصادر والينابيع المائية لفائدة سكان المناطق الجبلية ، على عكس المناطق الحضرية ، خاصة  المياه  النابعة من أمطار المياه إضافة إلى  ذوبان وسيلان الثلوج لتعبئة منسوب الآبار و إستغلالها  بحكمة وطرق جدية لمياه الشروب و سقي المنتوجات  الفلاحية ،  في إشارة إلى وجود كثير من الينابيع  التي  لا بد من إستغلالها  والحفاظ عليها نظرا لنوعيتها و تمويل بموجبها سكان المناطق الجبلية ، كون العملية المهتم بها  قفزة نوعية يقول المتحدث لتكوين الطبيعة و حياة مميزة لسكان الجبال شريطة توفير الغاز و الكهرباء لهؤلاء لعدم هجرة مناطقهم الجبلية على غرار ما هو حاصل على مستوى المناطق الجبلية لكل من بني يلك – أغبال سيدي سميان ومناصر .

ومن بين المشاركين في المعرض على غرار القرض المصغر – الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار – الصناعات التقليدية ، BADR والخ…من الشركاء و الأطراف المعنية ، شاركت جمعية التضامن و المشاكل الاجتماعية  بعرض أعشاب طبية  و أخرى علاجية ، حسبما أكدته رئيستها مكلاتي نورية لـ ” شرشال نيوز ”  في إشارة إلى   أن منطقة سيدي اعمر على سبيل المثال ، و التي تنحدر منها لها ميزة  خاصة بالنسبة للمرأة الريفية التي تشارك هي الأخرى في التنمية المحلية  والحفاظ على الموروث.

م.ن

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز