الرئيسية 5 الحدث 5 الحدث استقطب اهتمام الأطفال و العائلات: فرع حماية وترقية المستهلك بسيدي غيلاس ينظم يوما إعلاميا حول مخاطر “غاز أحادي أكسيد الكربون” بالتنسيق مع الجمعية الولائية وعناصر الحماية المدنية

الحدث استقطب اهتمام الأطفال و العائلات: فرع حماية وترقية المستهلك بسيدي غيلاس ينظم يوما إعلاميا حول مخاطر “غاز أحادي أكسيد الكربون” بالتنسيق مع الجمعية الولائية وعناصر الحماية المدنية

نظّم مكتب سيدي غيلاس لحماية وترقية المستهلك أمسية هذا السبت 11 فيفري بدار الشباب، يوما إعلاميا حول مخاطر غاز أحادي أكسيد الكربون، تحت رداء البرنامج المسطر من طرف الجمعية الولائية برئاسة “حمزة بلعباس”، الذي أكد خلال تنصيب أعضاء الفرع  الجديد عزمه على توعية المواطنين بمختلف المخاطر التي تهدد حياتهم خاصة ما تعلق بالمواد الاستهلاكية، معتبرا صحة المستهلك خطا أحمر لا يجب المساس به أو حتى الاقتراب منه.

“غاز أحادي أكسيد الكربون”(CO)… شبح لطالما سرق الأرواح في سكون، وأصبح تهديدا حقيقيا لكل من استغل الفحم استغلالا خاطئا، على أن يكون جلوسه عند الموقد آخر فعل يقوم به قبل الاختناق بعيدا عن التهوية، إحصائيات وأرقام مخيفة دائما ما تصنع الحدث بوحدات الحماية المدنية مع كل فصل شتاء، يبحث فيه المواطن عند انخفاض درجات الحرارة عن جو دافئ، يضمن بشكل أو بآخر صمود جسمه في وجه البرد الشديد.

هو الغاز الذي يكمن خطره في كونه خانق ويصعب التعرف عليه، نتيجة افتقاده للون أو رائحة توحي باكتساحه للهواء، موضوع أراد من خلاله فرع جمعية حماية وترقية المستهلك بسيدي غيلاس تقريب صورته للمواطنين، ودعوتهم لأخذ الكثير من الحيطة والحذر من الوقوع ضحية “القاتل الخفي”، لقاء سلط الضوء على مختلف الإسعافات الأولية و الأخطار المنزلية وبنصائح ميدانية لعناصر الحماية المدنية لشرشال، بحضور الرئيس الجديد لبلدية سيدي غيلاس السيد “بومعقل محمد” في أول خرجة له، ونوابه بالمجلس، النائبة المسؤولة عن المصلحة الاجتماعية، ممثلي الأمن الحضري، أما بالنسبة للحركة الجمعوية فكان النادي الرياضي الهاوي محمد علي للرياضات القتالية والفردية تحت إشراف الرئيس “محمد مليحي”،  موجودا حضورا و تنظيما للقاء أراده أشباله أن يخرج بنتائج ايجابية، وكذا جمعية بسمة الأمل، جمعية كرة الطائرة، وفوج الوحدة للكشافة الاسلامية و مدير دار الشباب “عصماني زهير”، مع تسجيل عزوف كبير لمدراء المدارس الابتدائية رغم الدعوات التي وجّهت إليهم، الأمر الذي تحسر له الجميع نظرا لدورهم في ترسيخ مبدأ الوقاية خير من العلاج بأذهان التلاميذ.

عائلات بأكملها سجّلت حضورها الايجابي رفقة أطفال كانوا مستهدفين بالدرجة الأولى بهذا الحدث، أين صنعوا بأسئلتهم و تدخلاتهم جوا ناقشوا فيه رفقة عناصر الحماية المدنية مختلف النقاط المتعلقة بالموضوع، لتبديد الغموض حول سبل الوقاية من الأخطار المنزلية و غاز أحادي أكسيد الكربون، ليشرع بعدها القائمون على هاته المبادرة في التحضير ليوم آخر، يسعون فيه الخروج إلى الميدان وتطهير سيدي غيلاس من النقاط السوادء، بالتنسيق مع مكتب النظافة للبلدية ومصالح الغابات قصد الشروع في التشجير بأحد الأحياء، وقد تكون الانطلاقة بحي محمد بوضياف على أن تشمل هذه العملية باقي الأحياء.

                                                                                                       سيدعلي.هـ 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز