الرئيسية 5 أخبار الرياضة 5 الجماهير صنعت أجواء مثالية والحسم سيكون في الشعيبة: مولودية شرشال لكرة القدم تكتسح سريع مليانة بثلاثية نظيفة وتطمح لكتابة تاريخ جديد

الجماهير صنعت أجواء مثالية والحسم سيكون في الشعيبة: مولودية شرشال لكرة القدم تكتسح سريع مليانة بثلاثية نظيفة وتطمح لكتابة تاريخ جديد

استقبلت مولودية شرشال لكرة القدم أمسية هذا الجمعة 3 مارس، ضيفا ثقيلا (سريع مليانة) بذكريات مباراة الذهاب التي خرجت عن نطاقها الكروي آنذاك، قادها لاعبو الخصم ضد أبناء المولودية مسلحين بالروح القتالية داخل الديار، ما جعل مسيري النادي يدقون ناقوس خطر خروج اللقاء من إطاره الكروي بداعي رد دين الجماهير الغاضبة، وإمكانية معاقبتهم وإبعادهم عن المدرجات حتى نهاية الموسم، إلا أنها أثبتت احترافيتها الكبيرة حين ردت بطريقة مثالية، وقفت خلالها تشجيعا لفريق القلب…

جديد المباراة هي البدلة الرياضية الجديدة التي دخل بها لاعبو مولودية شرشال، أكدت حرص القائمين بالنادي على توفير أحسن الظروف لتحقيق الهدف المنشود، على رأسهم رئيس فرع كرة القدم بالمدينة “جلول الحاج حميش”، مع تسجيل تركيز كبير للفوز بالمواجهة وافتكاك النقاط الثلاث من فريق ليس عليه ما يحسره سوى الخروج بأقل الأضرار، وهو ما أكده المدرب “علي صيد” في حديثه لأشباله بغرف تغيير الملابس، أين حثّهم ضرورة عدم الاكتراث لمحاولات الإثارة والنرفزة، خاصة أثناء الاحتكاكات التي غالبا ما تكون مشحونة وممزوجة بالاندفاع البدني، مطالبا إياهم بوضع الأرجل على الأرض وتسيير اللقاء بطريقة تسمح لهم بغلق المساحات والوصول للشباك أهدافا.

المقابلة انطلقت بالمدرجات قبل أرضية الميدان وسط أجواء مثالية صنعتها الجماهير الشرشالية، بتشجيعات قرعوا فيها طبول فوز محقّق و رقصوا حينها على أنغام تأهل تاريخي للقسم الجهوي الأول، موجهة سيل انتقاداتها للاعبي سريع مليانة نتيجة المعاملة السيئة التي حضي بها فريقهم هناك، لينطلق الشوط الأول تحت تعزيزات أمنية مشددة.

ثلاث دقائق كانت كافية لإبراز ملامح أجواء مشحونة مع كل احتكاك للاعبي الفريقين، وكذا احتجاجات متكررة لقرارات حكم وجد نفسه مطالبا بإشهار أوراقه الصفراء، في وقت طالب فيه الأنصار رفقاء “شابني محمد” برفع نسق المباراة، واستغلال الفرص الضائعة بعيدا عن الهفوات، ليكون الوقت الإضافي من عمر المرحلة الأولى (49)، شاهدا على وقع هدف سجله المهاجم “عبدو سيدعلي” برأسية ألهبت المدرجات وفتحت شهية زملائه.

شوط المدربين انطلق وعين اللاعبين مصوّبة نحو المرمى، فبين باحث عن تعديل النتيجة وحفظ ماء الوجه، وبين عازم على تعميق الفارق ومواصلة رحلة التصدّر و التألق في سماء القسم الجهوي الثاني، وبينهما.. هدف ثاني تكفّل بإمضائه المتألق “رواني زاكي” عند الدقيقة 64، بتسديدة شتت بها دفاع سريع مليانة وفاسحا المجال لزميله “عرباوي فريد”، للتوقيع على الهدف الثالث في الوقت الإضافي من الشوط الثاني (92).

مواجهة المولودية لسريع مليانة أبانت فيها الجماهير الشرشالية عن روح رياضية عالية، من خلال ردّها على لقاء الذهاب بطريقة رياضية صفقّت فيها على لاعبي الفريقين، بعدما قطع أشبال المدرب “علي صيد” خطوة كبيرة نحول نيل اللقب والتتويج به، والحسم سيكون احتفالا في اللقاء المقبل ضد الملاحق “شعيبة” خاصة بعد خسارته في “الشطية” بثلاثة أهداف لهدف، ومنه تسطير تاريخ جديد.. يسجّل بأقدام لاعبين لطالما حملوا شعار الفوز، فاستحقوا أن يفتح لهم باب القسم الجهوي الأول على مصراعيه.

                                                                                                        سيدعلي.هـ


عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز