الرئيسية 5 الحدث 5 التّلاميذ مطالبون بتوخي الحيطة والحذر: محيط مستشفى المهام بشرشال يتعرّض للتشويه بحفرة تُعرّض الراجلين إلى الخطر

التّلاميذ مطالبون بتوخي الحيطة والحذر: محيط مستشفى المهام بشرشال يتعرّض للتشويه بحفرة تُعرّض الراجلين إلى الخطر

لا تزال أشغال الحفر والتنقيب تعصف بطرقات وأرصفة حي المهام بشرشال، متجاوزة الخطوط الحمراء وصولا عند حدود المستشفى، حين تحوّل مجرى المياه إلى خندق حقيقي متأثرا بتدخل لمصالح البلدية عبر جرافة، لم تتردد في تشويه صورته حفرا بداعي الانسداد الناجم بفعل الأمطار التي تساقطت بغزارة آنذاك والتي وصلت مياهها محمّلة بالأوحال إلى الطريق الوطني رقم 11.

غير أنّ الوضع بقي على حاله لمدة تفوق الأسبوعين مشوّهة بذلك محيط المؤسسة الاستشفاية بالمهام التي يقصدها مرضى وذويهم من مختلف ولايات الوطن، ما جعل المارين منها مطالبين بالحيطة والحذر خصوصا التلاميذ أما الأولياء فيطالبون بتدخل عاجل لرفع المهزلة وتسهيل مهمة الراجلين في المرور، تفاديا لوقوع ضحايا الإهمال واللامبالاة وبمكان يعتبر الخطأ فيه ممنوعا…

كل طرق المهام تؤدي إلى المستشفى بما فيها الصالحة للمشي !، فالسقوط بهذا الخندق يعني المرور مباشرة بقسم الاستعجالات، نظرا للأعمدة الحديدية والصفائح الإسمنتية التي اقتلعت عشوائيا وأصبحت أكبر تهديد للراجلين، فأي تعثر فيها لن يكون رحيما، خاصة المسنّين منهم وضعيفي البصر، أين أغلق الطريق الثانوي الذي يتوسط حظيرة البلدية و المستشفى تماما جراء هذه الوضعية الكارثية، والمؤدي بدوره لمدرستي 18 فيفري و مولود بويعقوب.

الرصيف المحاذي للحظيرة ظهرت عليه ملامح الغش بعد أشهر قليلة من تجسيده، لينقسم لأشطر بفعل أشغال لم ترقى إلى المستوى المطلوب، ووضعت السلطات المحلية أمام حتمية تجسيد مبدأ الأمان والاطمئنان، بتهيئة مجرى المياه وتنظيفه من النفايات التي تراكمت بداخله حفاظا على صورة مدخل المؤسسة الاستشفائية…

                                                                                                      سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز