الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 البلدية لم تلبِّ نداء استغاثة دام سنوات: تلاميذ مدرسة بن مقدم دزيري بشرشال يستنجدون برئيس الدائرة ويدعونه لزيارة مفاجئة لمعاينة الكارثة

البلدية لم تلبِّ نداء استغاثة دام سنوات: تلاميذ مدرسة بن مقدم دزيري بشرشال يستنجدون برئيس الدائرة ويدعونه لزيارة مفاجئة لمعاينة الكارثة

ecole-tizirine

تعدّدت الروائح الكريهة بمدرسة بن مقدم دزيري بشرشال و السبب واحد، اهتراء كارثي لأنابيب الصّرف الصحي الخاصة بالسكنات الوظيفية بالمدرسة، و الضحايا هم تلاميذ أبرياء يختلفون باختلاف مستواهم التعليمي، إلا أنهم يتّفقون على أن السلطات المحلية لم تستجب لصرختهم إلا بلجنة تفقّدية اكتفت بكتابة تقارير، تؤكد أن الأوضاع خطيرة لا تستدعي التأخير أو التأجيل بعدما تأكّد رسميا أن بعض التلاميذ قد أصيبوا بأمراض تنفسية، جراء وضع مصلحة التلميذ جانبا و التضحية بصحته على حساب عامه الدراسي.

مدرسة بن مقدم دزيري بشرشال لا تزال تعيش على وقع تسرّب المياه القذرة من أنابيب تالفة، شوهت صورتها و لطخت الجو التعليمي بتلوث بيئي، أقحم التلاميذ عنوة للدخول في كفاح ضد الأمراض الصدرية و التنفسية، مع تسجيل تذمّر رهيب و سخط كبير من طرف الأولياء الذين يسلكون كل صباح الطريق المحاذي للمدرسة وسط أجواء مقزّزة.

التلاميذ ضاقوا ذرعا من اختباء المسؤولين وراء الإرساليات و التدخلات الكتابية، إلا أن الملموس غاب بغياب تدخلات ميدانية، يكون على إثرها تغيير الأنابيب المهترئة و تمكين المتمدرسين من تنفس هواء نقي، مثلهم مثل باقي زملائهم في باقي المدارس الابتدائية على مستوى المنطقة،  لتضرب أحلامهم عرض الحائط و يوضع طموحهم جانبا.

ecole-tizirine2

المعلم أصبح مطالبا باتخاذ سياسة الهروب إلى الأمام أثناء تدريس كل موضوع تعلّق البيئة، خاصة وان الجيل الحالي قادر على التفريق بين أمر يستحق التأخير و التعجيل، لتتوجه أنظارهم إلى رئيس الدائرة الجديد السيد “سعيد أخروف”، موجهين إليه رسالة مستعجلة عبر شرشال نيوز أو بالأحرى صرخة بريئة عسى أن تكون سببا في زيارة مفاجئة إلى المدرسة، واكتشاف عن قرب المهزلة التي يعيشونها في مؤسسة تربوية تشرف على تعليم تلاميذ، بعضهم قضى سنواته التعليمية جنبا إلى جنب رفقة روائح استثنائية صعبت مهمة تركيزهم، أما المحظوظون …فهم الذين تحصلوا على شهادة التعليم الابتدائي فكان الطلاق بينهم و بين هاته الأوضاع شرعيا لا محرما.

شرشال نيوز ألقت نظرة تفقدية صبيحة هذا الثلاثاء 17 نوفمبر خارج أسوار مدرسة بن مقدم دزيري بتيزيرين، بعدما تناولت هذا الموضوع في أكثر من مرة و أثار ضجة كبيرة في أوساط الأولياء، ورصد حجم التذمّر الذي صاحبهم رفقة أبنائهم وهم يشاهدون نفس الوضع الذي شاهدوه في السنوات الماضية، مؤكدين في حديثهم أن صور الابتدائية من الداخل كارثية و خطيرة فحتى إغلاق النوافذ لا يجدي نفعا، تأتي الظروف في وقت يقترب التلاميذ من الدخول في موسم اختبارات الفصل الأول ولا يزال الحال على ما هو عليه، أم أن نهاية معاناة التلميذ مرتبطة بانتقاله إلى مرحلة التعليم المتوسط؟ 

                                                                                                      هـ.سيدعلي

مقالات سابقة عن هذه الكارثة:

مدرسة بن مقدم دزيري (تيزيرين) بشرشال في وضع كارثي: تأخّر السلطات في تصليح قنوات المياه القذرة يهدد صحة التلاميذ

السطات المحلية لا تحرك ساكنا بالرغم من تدخل والي تيبازة :تسرّب المياه القذرة بمدرسة بن مقدم دزيري (تيزيرين) بشرشال يزيد الوضع خطورة

الوضع مستمر منذ 3 سنوات رغم تدخّل الوالي السابق: الدخول المدرسي بمدرسة بن مقدم دزيري بشرشال يختلط بالمياه القذرة و الروائح الكريهة وأولياء التلاميذ ساخطون

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز