الرئيسية 5 الحدث 5 البلدية تدعو السكان المعنيين بميناء الوسط للحمدانية بشرشال للتقرّب من المحققَيْن: محافظا التحقيق يشرعان في إجراءات نزع الملكية وتحويل مجرى واد الهاشم إلى واد البلاع أولى العمليات

البلدية تدعو السكان المعنيين بميناء الوسط للحمدانية بشرشال للتقرّب من المحققَيْن: محافظا التحقيق يشرعان في إجراءات نزع الملكية وتحويل مجرى واد الهاشم إلى واد البلاع أولى العمليات

باشرَ محافظا التحقيق المعينان لضبط وضعية العقار في محيط ميناء الوسط للحمدانية بشرشال عملية إحصاء وجرد العقارات الموجودة في المساحات التي سيشغلها الميناء، فبناء على القرار الولائي رقم 1077 تمّ تعيين خبيرين عقاريين كمحافظين محققين لإجراء تحقيق مع السكان الذين يمسّهم الميناء ومنشآته، حيث تمّ استدعاء بداية من هذا الاثنين 07 أوت الفلاحين الذين سيمسّ الميناء أراضيهم، كما تنقّل احد المحافظَين إلى واد البلاع هذا الثلاثاء لمعاينة السكنات والممتلكات الواقعة في محيط الميناء، الذي يُحتمل أن يمسّ السكان القاطنين على الحافة الشمالية للطريق الوطني رقم 11 بواد البلاع، ما يؤكّد أنّ عملية الانطلاق في أشغال الميناء ستكون عن قريب، حيث تذهب بعض المصادر أنّ العملية ستبدأ مطلع سبتمبر المقبل.

كما علمت شرشال نيوز من مصادر ذات صلة، أنّ أول عملية يُشرع فيها هي تحويل مجرى واد الهاشم إلى واد البلاع، حيث يقع مصبّ واد الهاشم كما هو عليه طبيعيا داخل أرصفة الميناء الجديد، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يكون لاعتبارات عديدة.

أما مشروع القطب السياحي لواد البلاع الذي أعلنت عنه الوكالة الوطنية للتنمية السياحية، وفتحت حوله بلدية شرشال تحقيقا عموميا لا يزال ساريا، قد تمّ التخلي عنه لصالح الميناء الجديد، الذي يُنتظر أن تحسم في تفاصيل حدوده وتكاليفه والمؤسسات التي ستتولى تشييده السلطات العمومية المركزية.

من جهتها، نشرت بلدية شرشال إعلانا تدعو فيه السكان الذين يمسّهم الميناء بالتقرّب من المحافظ العقاري بمقر بلدية شرشال مصحوبين بالوثائق التي تُثبت حقهم من نزع الملكية من أجل المنفعة العامة

ش.ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز