الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 الأمور تزداد تعقيدا و الظاهرة تكاد تصبح عادة:النفايات الصلبة تَصل شواطئ سيدي غيلاس و طريق مزرعة مرسلي مختار بشرشال يدقّ ناقوس الخطر

الأمور تزداد تعقيدا و الظاهرة تكاد تصبح عادة:النفايات الصلبة تَصل شواطئ سيدي غيلاس و طريق مزرعة مرسلي مختار بشرشال يدقّ ناقوس الخطر

ordure-cherchell4

 

هاهي ظاهرة رمي الأتربة و النفايات الصلبة و المنزلية تتحول إلى عادة استحسنها سائقو الشاحنات، محولين كل واجهة سياحية و استراتيجية إلى أماكن سوداء بسيدي غيلاس في ظل غياب الرقابة على هؤلاء من جهة، وافتقاد لاماكن مخصصة لرمي بقايا البنايات الهامدة من جهة أخرى، أدى بسائقي الشاحنات إلى البحث عن أماكن تكون معزولة و مخفية عن الأنظار،  مع اختيار أوقات محكمة تقل فيها الحركة لتجسيد الفعل.

مدخل مدينة سيدي غيلاس أو بالتحديد حدود شاطئها الرئيسي في الجهة المقابلة لسكان حي 188 مسكن، يشهد تجاوزات كبيرة حولت الطريق المؤدي للشاطئ إلى مفرغة عمومية، العديد من المواطنين المقيمين هناك عبروا عن تذمرهم ، مؤكدين أن عمال بلدية سيدي غيلاس يتحملون جزء مما يحدث و أنها ليست المرة الأولى التي يرون فيها شاحنة تابعة للبلدية تتوجه إلى ذلك المكان لرمي حمولتها، النفايات المنزلية المتواجدة هناك أحرقت بفعل فاعل جعل الدخان المتصاعد يصل إلى نوافذ السكان، في صورة روائح كريهة تزداد حدتها مع هبوب الرياح حسب رأيهم.

ordure-cherchell3

الشاطئ بدوره ضرب في الصميم بعدما تم إفراغ كمية هائلة من النفايات في عرضه، ليكتوي بنيران صديقة شوهت صورته بامتياز، احد المواطنين أكد لشرشال نيوز انه اشتكى للبلدية و أعلمهم بالأمر فكانت الاستجابة بتكثيف المراقبة على هؤلاء، جعل الظاهرة تنقص حدتها في الفترة الأخيرة إلا إن ذلك لم يمنع البعض من اختراق قانون الطبيعة.

      النفايات الصلبة تصل للطريق المؤدي إلى حي مزرعة مرسلي مختار بشرشال

ordure-cherchell

بعد سيدي بولحروز و سيدي يحي و النجد الجنوبي و أرض بوفاريك و سوق لخميس و أسفل حي عوداي ابراهيم و طريق بني حبيبة (تالاندرويش)، هاهي الطريق المؤدية إلى حي مزرعة مرسلي مختار مرورا بحي المهام، تتحول نهارا جهارا إلى وجهة مميزة لسائقي الشاحنات لرمي مختلف أنواع النفايات.

ordure-cherchell2

تحسّر كبير لدى العديد من المواطنين بما فيهم سكان الأحياء الذين استفاقوا على واقع مغاير تماما، في وقت تنظيف الأماكن السوداء المذكورة سالفا يحتاج إلى ميزانية مالية ضخمة لتعود لما كانت عليه، بتحول الظاهرة إلى عادة تستدعي دق ناقوس الخطر، باختصار… “و ذكّر فانّ الذّكرى تنفع المؤمنين”.

                                                                                                       هـ.سيدعلي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز