الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 الأسرة الطبية رَدّت لها الاعتبار مباشرة بعد مقال شرشال نيوز: قاعة العلاج “أحمد عمرون” بشرشال تكتسي حلتها الجديدة…تُزوّد بمختلف الإمكانيات.. والعلامة الكاملة لعمال القطاع

الأسرة الطبية رَدّت لها الاعتبار مباشرة بعد مقال شرشال نيوز: قاعة العلاج “أحمد عمرون” بشرشال تكتسي حلتها الجديدة…تُزوّد بمختلف الإمكانيات.. والعلامة الكاملة لعمال القطاع

لطالما اعتبرت الأسرة الطبية بولاية تيبازة جريدة شرشال نيوز شريكا فعالا ومسايرا لمختلف نشاطاتها الميدانية، ولسانا موضوعيا يتحدث بكل ما هو خدمة للمريض الباحث عن الشفاء وسبب الوقاية من الداء، حقيقة تتجلّى في التعاطي الإيجابي لمسؤولي القطاع ومؤسساته عبر مختلف البلديات. وفي شرشال أكّدها مرارا و تكرارا مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال السيد “فاسي رياض”، كمسؤول عن القطاع وكواحد من القراء الأوفياء لكل المواضيع المتعلقة بالصحة والمنشورة بموقعها الإعلامي، في أرقى صور التعامل مع الصحافة وصولا للاستجابة لشكاوي المواطنين عبر منبرها المحلي الهادف.

هكذا تغيّر حال قاعة العلاج المجاهد “أحمد عمرون” بالناحية الشرقية لشرشال، مباشرة بعد مقال سابق تناول أبرز النقاط السوداء التي كانت تخيّم بالمؤسسة الصحية لسنوات، كان فيها المريض يجلس أرضا لانتظار الطبيب، وبمحيط يفتقد نوعا ما للنظافة كشرط أساسي لتفادي المرور بقسم العلاج، وبينهما ..ضرورة احترام أوقات العمل بناء على المذكرة التي أصدرت في حق المخالفين للتعليمة الجديدة مطلع السنة الجارية، ليقف بعدها الجميع بعدها وقفة رجل واحد وبوتيرة انجاز سريعة أخرجت القاعة من الظلمات إلى النور.

الوحدة اكتست حلتها الجديدة نهاية الأسبوع الماضي وسط فرحة كبيرة للمواطنين، الذين عبروا عن سعادتهم البالغة بهذا التغيير الذي مسّ مختلف جوانب القاعة المهمة، خاصة ما تعلّق بالنظافة، طلي الجدران والأبواب، تزويدها بواقيات للشمس وبكراسي جديدة مخصّصة للمرضى، وإنارة خارجية، وكذا نشاط غير مسبوق للأسرة الطبية التي استفاقت على وقع توفير الأجواء اللازمة لاستقبال المريض في ظروف مريحة، فالدخول للقاعة حاليا يبعث بنوع من التفاؤل بعد سنوات كان فيها هذا الصرح بحاجة ماسة إلى إسعاف.

حُلة جديدة لقاعة العلاج “أحمد عمرون” بشرشال ولا مجال للمقارنة بينها وبين منظرها الخارجي سابقا، وتيرة انجاز سريعة أشرفت عليها أياد استطاعت أن ترد لها الاعتبار (نائب المدير والمكلفة بالمالية والوسائل السيدة “نسرين حمادي”، والرباعي العامل “رويني عبد الغني”، “مسعودي احمد”، “بن فاسي محمد”، “كداد عبد الرحمن”)، وباهتمام بالغ للمراقب الطبي والمسؤول الأول بالقاعة “محمد شريف شليوط”، وكلهم يرجّحون الفضل في ذلك لمدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال “فاسي رياض”، نظير الاجرءات المتخذة و مرافقته الشخصية لسيرورة أشغال طال انتظارها، ليبقى الحفاظ على القاعة وممتلكاتها ….مسؤولية الجميع.

سيدعلي.هـ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز