الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 اعتبر الضجّة الإعلامية الأخيرة بمحاولة ضرب قطاع الصحة بولاية تيبازة: مدير مستشفى سيدي غيلاس:” عملية التوظيف تمّت في ظلّ الاحترام التام للقانون ووفقا لقواعد أخلاقيات المهنة

اعتبر الضجّة الإعلامية الأخيرة بمحاولة ضرب قطاع الصحة بولاية تيبازة: مدير مستشفى سيدي غيلاس:” عملية التوظيف تمّت في ظلّ الاحترام التام للقانون ووفقا لقواعد أخلاقيات المهنة

directeur-eph-sidi-ghiles

اعتبر مدير المؤسسة الاستشفائية العمومية لسيدي غيلاس أنّ الضجّة الإعلامية التي شنّتها بعض الصحف مؤخرا هي محاولة لضرب قطاع الصحة بولاية تيبازة، وأنّ هناك جملة من المغالطات والأكاذيب منسوبة لمدير الصحة للولاية الذي يعرف كلّ صغيرة وكبيرة في قطاعه، كما أنّه على علم تام بأجواء مسابقة التوظيف التي زعم فيها صحافيون أنّها عرفت تجاوزات وخروقات، حسب تصريح مدير المؤسسة. كما أضاف السيد محمد العايب في ردّه على مقال إحدى الجرائد الوطنية أنّ لجنة التفتيش الوزارية الوافدة إلى المؤسسة جاءت بطلب منه خلال المراسلة رقم 174 المؤرخة في 28/02/2016 على خلفية ايفاد مدير الصحة والسكان لمجموعة من موظفي المديرية بعد مبادرة نقل جهاز السكانير من سيدي غيلاس إلى حجوط والذين لم يحقّقوا في عملية مسابقة التوظيف التي أكّد السيد العايب أنّها تمّت في ظلّ الاحترام التام للقانون ووفقا لقواعد أخلاقيات المهنة دون إقصاء لأي مترشّح سواء من داخل المؤسسة أو من خارجها.

من جهتها، قامت شرشال نيوز بتحقيقات ميدانية بالتقرّب من المعنيين بالمسابقة سواء الناجحين أو الراسبين، خصوصا وأنّ ما نُشر في الصحافة الوطنية مؤخّرا كان رد فعل للمقال الذي تناولت فيه الحركية التي أثارها قرار نقل جهاز السكانير الذي استفاد  منه مستشفى سيدي غيلاس بقرار من الوزير الأول.

أوّل ما يُلاحظ في أمر مسابقة التوظيف أنّ أغلب من تزعّم رفض النتائج كان ممّن تحصّلوا على العلامة الكاملة في المقابلة الشفوية (وهي تشكّل 3 نقاط من مجموع سلّم التنقيط) وأكثر من ذلك منهم من تربطه صلة قرابة ببعض إطارات المستشفى، ورغم ذلك فإن دراسة الملف لم تسمح بالحصول على الرتبة التي تمكّن من النجاح، كما أنّ بعضهم من المتعاقدين بالتوقيت الجزئي الذين لا يسمح لهم القانون بالحصول على الأقدمية إلا في حدود أقصاه نقطتين. كما تقرّبت شرشال نيوز من المترشحين الناجحين حيث أكّدوا أحقيّتهم بتلك المناصب بناء على سلّم المنشور رقم 07 المؤرخ في 28 أفريل 2011 المحدّد لمعايير التوظيف على أساس الشهادة، وأكّدوا على عزمهم الدفاع عن حقّهم هذا إذ ينوون التوجّه إلى مديرية الوظيف العمومي للإحتجاج على التأخّر غير المبرّر في الإفراج عن قائمة أسماءهم مُبدين تخوّفهم ورفضهم لأي تلاعب بالقائمة.

بات واضحا أنّ قضية تحويل السكانير إلى حجوط التي أثارت الرأي العام المحيط بقطاع الصحة هي التي حرّكت الوضع، وحرّكت وسائل الإعلام كرد فعل عن رفض اقتراح مديرية الصحة من طرف النقابات والمواطنين ومستخدمي القطاع بالمنطقة الغربية للولاية الذي كان مبنيا على الحاجة الماسة لهذا الجهاز في مستشفى يُعدّ من أهم الهياكل الصحية في الجزائر، وقد اتّضحت الحاجة إليه مؤخرا في حادثة الاعتداء على عون الأمن ببلدية شرشال التي كانت حالته تستدعي تدخّلا استعجاليا إلا أنّه تمّ نقله إلى غاية مستشفى بني مسوس بالعاصمة والمكوث هناك لساعات طويلة من أجل إجراء الفحص على جهاز السكانير..

حسان خروبي

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز