الرئيسية 5 اسلاميات 5 استضافت عضو المجمع الفقهي بالإمارات العربية الدكتور زهير قزان: ندوة “الكرسي العلمي” لمسجد الرحمن بشرشال تستقطب أنظار العلماء واهتمام المواطنين

استضافت عضو المجمع الفقهي بالإمارات العربية الدكتور زهير قزان: ندوة “الكرسي العلمي” لمسجد الرحمن بشرشال تستقطب أنظار العلماء واهتمام المواطنين

في إطار البرنامج العلمي النصف شهري لمسجد الرحمن بشرشال ، وتحت إشراف مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية تيبازة ، حلّ على مدينة شرشال وعلى مسجد الرحمن ضيفا وبدعوة من إمام المسجد الشيخ بوعمرة ، كل من الدكتور زهير قزان خريج زاوية أدرار و أستاذ الفقه في إحدى معاهد دبي وعضو بالمجمع الفقهي بالإمارات العربية ، والشيخ نور الدين مختار رحماني ، إمام بالقليعة ومجاز في رواية ورش عن نافع .

أمام أعداد كبيرة من المواطنين الذين أصبح عددهم يتزايد اهتماما بهاته الندوة النصف الشهرية، افتتح الجلسة الشيخ محمد بن شعبون بتلاوة آيات بيّنات من الذكر الحكيم ليتفضل بعدها مدير الجلسة الشيخ بن عامر بوعمرة إمام مسجد الرحمن بتقديم الضيوف وشكرهم على الاستجابة للدعوة ، ليفتح بعدها لهم المجال لمداخلاتهم .

استهل الشيخ زهير قزان المداخلة بتعبيره عن مدى انشراح صدره للحضور القياسي لعمار المسجد معربا عن مدى سعادته لاهتمامهم ومواظبتهم على هاته الجلسات والحلقات العلمية ، واستغل هذه الفرصة لتبشير الحاضرين بما ينتظرهم من جزاء وأجر وما لهم من فضل على غيرهم فقط لأنهم يحضرون مثل هاته الحلقات العلمية فقد تكون شافعة لهم يوم القيامة . ثم أتبع هذا الكلام بتأكيد على عدم الاستهانة بعلماء الجزائر مشيرا إلى أنهم الأكثر طلبا وآرائهم وفتاويهم مسموعة ومعمول بها في دول الخليج العربي مثل قطر والإمارات ودبي وغيرها وخصّ بالذكر منهم خريجي الزوايا الذين تربعوا في مجالس كبار شيوخ الجزائر وأخذوا منهم العلم بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .

بعد هاته المقدمة للشيخ زهير قزان أحيلت الكلمة إلى الشيخ نور الدين مختار رحماني الذي عجز لسانه عن التعبير عن مدى سروره بوجود مثل ذاك الكم القياسي داخل قاعة المسجد ، مستلهما من ذلك أن حال الأمة لا يزال بخير وأنها لن يصيبها مكروه بفضل وبركة هؤلاء المهتمين.

مباشرة بعد هاته المداخلات ونزولا عند رغبة الضيف الشيخ زهير الذي اختار أن تكون الندوة مفتوحة للجمهور، فتح مجال النقاش والمداخلات والأسئلة المكتوبة والشفوية، فأضفت بذلك جوا متنوعا شاملا لمختلف الميادين منها الفقهي ومنها العقائدية ومنها الروحانية ، وهذا راجع إلى أسئلة المصلين المختلفة ، فكان من أبرز المواضيع التي طُرحت ، مشروعية تلاوة القرآن جماعة بصوت واحد ، مشروعية إخراج زكاة الفطر نقدا ، مشروعية التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم ، والفرق بين إبليس و النفس الأمارة بالسوء ، فقدّم الشيخ زهير قران إجابات مستفيضة على كل هاته الأسئلة بدلائل من الكتاب والسنة مضيفا بعض الإسقاطات على الواقع المعاش من طرف المجتمع الجزائري وبعض اللفتات والنفحات اللغوية ليصل المعنى بوضوح أكثر .

وفي نهاية الجلسة تقدّمت أسرة مسجد الرحمن ممثلة في الشيخ بن عامر بوعمرة بتكريم متواضع للضيوف شكرا وعرفانا لاستجابتهم للدعوة و سعيهم الدؤوب في نشر العلم على كل المستويات.

ع.ف.ب

 

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز