الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 أرجع سبب الفيضانات التي تصنع الحدث عبر الطرقات إلى تهاون البلديات: وزير الموارد المائية ” حسين نسيب ” يتفقّد قطاعه بولاية تيبازة هذا الإثنين 4 ديسمبر ومياه سدّ “كاف الدير” بالداموس ستوجّه نحو 3 ولايات

أرجع سبب الفيضانات التي تصنع الحدث عبر الطرقات إلى تهاون البلديات: وزير الموارد المائية ” حسين نسيب ” يتفقّد قطاعه بولاية تيبازة هذا الإثنين 4 ديسمبر ومياه سدّ “كاف الدير” بالداموس ستوجّه نحو 3 ولايات

قام صبيحة هذا الإثنين 4 ديسمبر وزير الموارد المائية ” حسين نسيب ” مصحوبا بوالي تيبازة ” موسى غلاي ” بزيارة خصّها لعدة بلديات بالولاية ( الداموس، تيبازة، شعيبة، وبلدية بوسماعيل) ، أين قام فيها بتفقد مشاريع قطاع الموارد المائية و سير الأشغال بها .

المحطة الأولى للوزير ” حسين نسيب ” كانت من أقصى غرب الولاية بسد ” كف الدير ” بالداموس ، أين كان في إستقباله رئيس الدائرة ” مسعود قمامة ” و مدير السد ” علالي عبد القادر ” ، حيث إطلع على البطاقة الفنية للسد و كما استمع للشروحات المقدمة حول عملية التحويل للمياه من طرف المؤسسة المكلفة (ETRHB) و الذي من شأنه تزويد ثلاث ولايات بالماء الشروب ( تيبازة ، شلف و عين دفلى ) بتكلفة مالية تقدر بحوالي 25 مليار دينار و تبلغ سعة استيعاب المياه بسد كف الدير أزيد من 125مليون متر مكعب من شأنه تغطية العجز بعدة بلديات بالولايات المجاورة .

وزير الموارد المائية و بعد الإستماع للشروحات المقدمة ، قام بإعطاء إشارة الإنطلاق لبدئ سير أشغال عملية التحويل و التي سيتم الإنتهاء منها و الشروع بتزويد المناطق المعنية بالمياه في أواخر سنة 2020م أي أن الأشغال ستمتد على مدار 36 شهرا .

ليتوجه بعدها الوفد لإلقاء نظرة على سد كف الدير ، أين نوه فيها ” حسين نسيب ” على مخطط لتطوير السياحة بالسد خلال السنوات القادمة بعد وضع دراسة مسبقة مع وزارة البيئة و احترام دفتر الشروط من طرف المؤسسات المعنية بالمشروع .

واصل وزير الموارد المائية حسين نسيب ، زيارته التفقدية لقطاعه بتيبازة من غربي الولاية نحو عاصمة الولاية ، أين أشرف على تدشين خزانين للماء بسيعتين تقدران بـ 10 آلاف و 5 ألاف م3 على التوالي ، بحضور الوالي موسى غلاي و السلطات المرافقة لهما، وبغلاف مالي قدر بـ 87337980.99 دج للخزان الثاني و 242119150.94 دج بالنسبة للثاني فيما بلغ المبلغ الاجمالي 329457131.93 دج بحسب ما جاء في محتوى البطاقة الفنية للمشروع الذي كانت انطلت أشغاله في سبتمبر 2014 بالنسبة لخزان 5000 م3 ، و افريل 2015 بخصوص خزان 10  الاف م3، ليصبحا جاهزين في فيفري و افريل 2017 على التوالي ، ويهدف المشروعان حسب الشروحات المتبادلة بين الوزير نسيب و الوالي غلاي بحضور مدير الموارد المائية لولاية تيبازة الى تعزيز تخزين الماء الشروب من 5000 الى 20 ألف م3 ، تطوير وتأمين  مجال التوزيع لفائدة بلديات تيبازة – سيدي راشد بورقيقة – أحمر العين و حجوط ،  في إطار نظام التدعيم بالمياه الصالحة للشرب ووضعية تنفيذ المشاريع ، كما يسمح هذا المشروع  ، إلى الاستقلالية في التخزين لاكثر من 24 ساعة بالنسبة لعاصمة الولاية تيبازة، فيما تمّ عرض جملة من وسائل معالجة مياه الشرب والتطهير ، حيث يصل العدد الى 15000 عملية معالجة في الشهر الواحد حسبما أكده احد التقنيين أمام الوزير نسيب .

وكان الوزير حسين نسيب نشط ندوة صحفية بالقاعة الشرفية للولاية بمجرد وصوله الى عاصمة الولاية قادما من دائرة الداموس، مثمنا الانجاز الكبير لكاف الدير الذي ستبلغ قدرة استيعابه 125 م3 ، قبل أن يتطرق لأهم الانجازات التي يشهدها قطاع الموارد المائية منذ انشاء مؤسسة سيال للتطهير وتوزيع مياه الشروب في 2006 بالنسبة للعاصمة و 2012 في ولاية تيبازة  انطلاقا من محطة تصفية مياه البحر بفوكة  ، منها 15 مليون م3 ستحول لسقي الأراضي الفلاحية ، مقارنة بعنابة و الطارف اللتين تعرفان نقصا ملحوظا في التزود بمياه الشرب، في انتظار ارتفاع نسبة السدود الى 53 % مع تساقط الامطار في الايام القادمة تزامنا مع استعمال مياه البحر لسد النقائص، في اشارة الى انجاز 07 محطات لتصفية مياه البحر على المستوى الوطني خلال العام الجاري بالاعتماد على الشراكة مع الاطراف و الجهات المعنية ، و برّر الوزير نسيب تسربات ماء الشروب او سرقتها المتراوح نسبتها من 10 الى 15 % والتي يعاقب عليها  القانون بصرامة ، في حين ان الفيضانات التي تصنع الحدث عبر الطرقات و الأماكن الحساسة ، ارجع الوزير مسؤوليتها الى البلديات التي تتهاون على حد قوله في تنقية البلاعات وسوء التطهير ، مشيرا انجاز   مشروع حماية  العاصمة من الفيضانات، نافيا من جهة ثانية ارتفاع سعر ماء الشروب ، بقدر ما ان الامر متعلق سوى بتكاليف الاستغلال و ليس الاستثمار على حد قول الوزير نسيب الذي أعلن بالمناسبة، عن شروع مصالح وزارته في دراسة  تهيئة ستتم لاحقا لفائدة  سد بوكردان من خلال يوم دراسي بالتنسيق مع وزارتي البيئة و الشباب و الرياضة وفق دفتر شروط لتنظيم التهيئة الخاضعة لجملة من الشروط لتفادي البنايات الفوضوية على ضفاف السد.

النقطة الموالية كانت ببواسماعيل  أين أشرف الوزير حسين نسيب و الوفد المرافق له على انطلاق أشغال محطة لتصفية و تنقية ماء البحر برخصة برنامج  قدرت بـ4000000000دج من انجاز مجمع SINOHYDRO/EFFA/CEC/LEGT/( CHINE /PORTUGAL /ALGERIE بمبلغ سوق قدر بـ 2690201564.75 دج ، حيث وصلت نسبة الأشغال إلى 70 %، والهدف من المشروع ازالة النفايات التي تصب في مياه البحر – حماية الساحل و البيئة ضد التلوث و كذا إعادة استعمال المياه المصفاة والطين لأغراض فلاحية قبل أن يختتم ممثل الحكومة زيارته بتفقد وكالة الزبائن لمؤسسة سيال، لتسهيل مهمة المواطنين تسديد فاتورة استهلاك  ماء الشروب،  حيث لم يتم تسجيل سوى 5 % من الشكاوي  للمواطنين المتضررين ، مقابل تأخر البلديات في تسديد مستحقات ماء الشروب بنسبة 10 % بحسب ما جاء على لسان ممثل الوكالة في طرح انشغالاته أمام الوزير نسيب و الوالي غلاي ، في انتظار فتح 04 وكالات أخرى بكل من فوكة – بواسماعيل – شرشال و قوراية أ وانجاز وكالة أخرى ببلدية الحطاطبة .

 

ط.عبد الرحمان/ م . ن

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز