X

الإخبارية المستقلة لولاية تيبازة

أخبار الجزائر على مدار اليوم

 

صيّادو شاطئ القمّة الحمراء بشرشال يشتكون امتداد أشغال الحفر لقاعدة الألواح الشّراعية ويُطالبون بتدخّل السّلطات

يشتكي الصيّادون الهواة على مستوى شاطئ القمة الحمراء بشرشال مؤخّرا، من أشغال التوسع الخاصّة بقاعدة الألواح الشراعية (إنجاز مخيّم للشباب)، والتي امتدت حسبهم إلى مكانهم المخصّص لرسو قواربهم الصغيرة، والذي يعود استغلالهم له لأكثر من 20 سنة، متفاجئين بأشغال الحفر على حافة الشاطئ وبالقرب من مكان نشاطهم المهني…

وعبّرت فئة الصيادين الهواه بشاطئ القمة الحمراء بشرشال، عن استيائها الشديد من أشغال التوسع الخاصّة بإنجاز مخيّم للشباب بقاعدة الألواح الشراعية، مؤكّدين تضرّرهم الكبير حالة دفعهم للمغادرة من مكان نشاطهم على مستوى الشاطئ، كفئة جريحة في المجتمع، باعتبار أن البحر هو مصدر رزقها عبر هذه القوارب الصغيرة، مبدين تخوّفهم الشديد من الأنباء التي تتحدّث عن إمكانية دفعهم للمغادرة، بعدما أصبح الفاصل بين مكان رسو قواربهم وأشغال الحفر سوى أمتار معدودات.

وكان ممثلون عن هؤلاء الصيّادين، قد قاموا نهاية الأسبوع الماضي الخميس 16 ماي، بطرح مشكلتهم المنطقية إلى رئيس بلدية شرشال “خالد عبدي”، بحضور ممثلي المكتب الولائي للمنظمة الوطنية لتدعيم روابط المجتمع المدني، أين طمأنهم بخصوص نقل انشغالهم إلى مدير الشبيبة والرياضة لولاية تيبازة ووالي الولاية، والنظر في إمكانية الإبقاء عليهم بهذا الشاطئ أو من عدمها، باعتبار أن المشروع ليس من صلاحية البلدية، وإنما يعود لقطاع الشبيبة والرياضة، في وقت يدعو فيه الصيادون الهواة، والي الولاية للتدخل في قضية الإبقاء على نشاطهم بشاطئ القمة الحمراء، بعد سنوات كان هذا المكان ولا يزال مصدر قوتهم واسترزاقهم.

سيدعلي.ه‍