X

الإخبارية المستقلة لولاية تيبازة

أخبار الجزائر على مدار اليوم

 

جمعية العلماء المسلمين بشرشال تُنظّم زيارةً لمرضى مستشفى المهام وتوزّع عليهم جملة من الهدايا

نظّمت جمعية العلماء المسلمين شعبة شرشال نهار هذا السبت 30 مارس، زيارة اطمئنانٍ على صحة المرضى بمستسفى جراحة الأعصاب والإنعاش بالمهام، وذلك تحت إشراف رئيس الجمعية الأستاذ “إبراهيم أومونة”، ضمن نشاطات الجمعية الهادفة لتجسيد أواصر الأخوة والدعم بين أبناء البلد الواحد، خاصّة عندما يتعلق الأمر بعيادة المريض وفي شهر رمضان المبارك، لتكون جمعية العلماء المسلمين بمبادرة من طلبتها في الموعد، عبر زيارة رفعٍ للمعنويات وتوزيع لجملة من الهدايا والمواد الغذائية والمصاحف والحفاظات والمياه المعدنية وغيرها، وبحضورٍ أيضا لممثل فدرالية أولياء التلاميذ بدائرة شرشال” محمد رحمون”…

صور ومشاهد رائعة صنعها طلبة وطالبات جمعية العلماء المسلمين شعبة شرشال بمستشفى المهام، وفي ظروفٍ تنظيمية محكمة وتسهيلاتٍ من طرف إدارة المؤسّسة وطاقمها الطبّي، أين استلم المرضى على اختلاف فئاتهم العمرية كبارا وصغارا، جملة من الهدايا وبعض اللوازم الضرورية، مع الدعاء لهم بالشفاء العاجل والرفع من معنوياتهم، في مبادرة لقيت استحسانا كبيرا من طرف أُسر المبتلين في صحتهم، أين جسّد أعضاء الجمعية أجمل صور التكاتف والتضامن مع هذه الفئة المريضة والبعيدة عن أهلها، والتي تحتاج الكثير من الرعاية والإهتمام.

هذا وتوجّه رئيس جمعية العلماء المسلمين بشرشال “إبراهيم أومونة” بالمناسبة، بجزيل شكره وثنائه لطالبات الجمعية، باعتبارهن وراء هذه المبادرة النبيلة والإنسانية تجاه مرضى مستشفى المهام، شاكرا أيضا إدارة المؤسسة الإستشفائية المتخصصة في جراحة الأعصاب والإنعاش، نظير أبوابها المفتوحة لأجل إسعاد المرضى بمثل هكذا زيارات مرفقة بهدايا لهم، وكنشاط يأتي حسبه بعد حلقات رمضانية مكثّفة للتعليم القرآني على مستوى مقرها، كما تمّ تنظيم مائدة إفطار جماعية على شرف أعضاء الجمعية ذكورا وإناثا، لتواصل بذلك جمعية العلماء المسلمين ترسيخ القيم النبيلة وأخلاق القرآن بنفوس منخرطيها، لتنال بذلك ثناء وتقدير الأسرة الطبية من باب عيادة المريض… ونيلا للأجر والثواب.

سيدعلي هرواس